شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2


۩ شبكة إسلامية علي منهج أهل السنة والجماعة ۩ شبكة قرآنية ۩ شبكة إخبارية ۩ شبكة توثيقية ۩ شبكة حقوقية ۩ شبكة إعلامية ۩
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالإتصال بنا المتواجدون حاليا علي الشبكةصفحة القرآن الكريم والذكر الحكيممكتبة الصورإستمع القرآن الكريم مباشر عبر المنتديمركز رفع شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2الحوار المباشر تواصل الآن بالدردشةقناة مكملين الفضائية بث مباشردليل المواقعمركز رفع منتدانا علي 4shared قرآن كريم ؛ وموسوعة إسلاميةموقع شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية علي ميدياتابعونا علي صفحتنا الرسمية فيسبوكتابعونا علي صفحتنا الرسمية تويترإشترك في قناتنا الرسمية علي اليوتيوبتابعونا علي جوجل بلسكتب ومؤلفاتقناة مكملين الفضائية الموقع الرسميحسابنا علي twiends.comللــتـــذكـــــــرةالمنطلق الإسلامي الخاص بنا  ( أضف موقعك الآن )تذكر لا تجعل الله أهون الناظرين إليك ( إضغط هـنـــا )
شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2 ترحب بالعضو الجديد ؛ ( ننتظر تسجيلك زائرنا الكريم ) الدليل الشامل للمواقع والمنتديات دليل المواقع والمنتديات 2 من مواضيع المنتدي ::-> جديد الشبكة إضغط هنا الشاشة القرآنية الذهبيةحمل الآن كتاب مجزرة رابعة بين الرواية والتوثيق أبرز 10 مانشيتات ضللت المصرين باب تحريم الظلم والأمر برد المظالم المصحف فلاش القرآن الكريم د. محمد بن عبد الرحمن بن ملهي بن محمد العريفي إستمع للقرآن الكريم تلاوات قرآنية منوعة إستمع إلي القرآن الكريم نقدم لكم اعزائنا العدد الرابع من مجلة رسالة الاسلام الالكترونية تفاصيل التصميم تصميم من الاخر لعام 2012 -
=

=
=
=
=
=










وعد الله للظالمين :: قال الله تعالي (٤١) وَلَا تَحۡسَبَنَّ ٱللَّهَ غَـٰفِلاً عَمَّا يَعۡمَلُ ٱلظَّـٰلِمُونَ‌ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمۡ لِيَوۡمٍ۬ تَشۡخَصُ فِيهِ ٱلۡأَبۡصَـٰرُ (٤٢) مُهۡطِعِينَ مُقۡنِعِى رُءُوسِہِمۡ لَا يَرۡتَدُّ إِلَيۡہِمۡ طَرۡفُهُمۡ‌ۖ وَأَفۡـِٔدَتُہُمۡ هَوَآءٌ۬ (٤٣) وَأَنذِرِ ٱلنَّاسَ يَوۡمَ يَأۡتِيہِمُ ٱلۡعَذَابُ فَيَقُولُ ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ رَبَّنَآ أَخِّرۡنَآ إِلَىٰٓ أَجَلٍ۬ قَرِيبٍ۬ نُّجِبۡ دَعۡوَتَكَ وَنَتَّبِعِ ٱلرُّسُلَ‌ۗ أَوَلَمۡ تَڪُونُوٓاْ أَقۡسَمۡتُم مِّن قَبۡلُ مَا لَڪُم مِّن زَوَالٍ۬ (٤٤) وَسَكَنتُمۡ فِى مَسَـٰڪِنِ ٱلَّذِينَ ظَلَمُوٓاْ أَنفُسَهُمۡ وَتَبَيَّنَ لَڪُمۡ كَيۡفَ فَعَلۡنَا بِهِمۡ وَضَرَبۡنَا لَكُمُ ٱلۡأَمۡثَالَ (٤٥) وَقَدۡ مَكَرُواْ مَڪۡرَهُمۡ وَعِندَ ٱللَّهِ مَڪۡرُهُمۡ وَإِن كَانَ مَڪۡرُهُمۡ لِتَزُولَ مِنۡهُ ٱلۡجِبَالُ (٤٦) فَلَا تَحۡسَبَنَّ ٱللَّهَ مُخۡلِفَ وَعۡدِهِۦ رُسُلَهُ ۥۤ‌ۗ إِنَّ ٱللَّهَ عَزِيزٌ۬ ذُو ٱنتِقَامٍ۬ (٤٧) يَوۡمَ تُبَدَّلُ ٱلۡأَرۡضُ غَيۡرَ ٱلۡأَرۡضِ وَٱلسَّمَـٰوَٲتُ‌ۖ وَبَرَزُواْ لِلَّهِ ٱلۡوَٲحِدِ ٱلۡقَهَّارِ (٤٨) وَتَرَى ٱلۡمُجۡرِمِينَ يَوۡمَٮِٕذٍ۬ مُّقَرَّنِينَ فِى ٱلۡأَصۡفَادِ (٤٩) سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ۬ وَتَغۡشَىٰ وُجُوهَهُمُ ٱلنَّارُ (٥٠) لِيَجۡزِىَ ٱللَّهُ كُلَّ نَفۡسٍ۬ مَّا كَسَبَتۡ‌ۚ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلۡحِسَابِ (٥١) هَـٰذَا بَلَـٰغٌ۬ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِۦ وَلِيَعۡلَمُوٓاْ أَنَّمَا هُوَ إِلَـٰهٌ۬ وَٲحِدٌ۬ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ ٱلۡأَلۡبَـٰبِ (٥٢) ( سورة إبراهيم )

شاطر | 
 

 بئست الحياة أن نبقى ويفنى الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأخ تامر مسعد
المدير العام للشبكة
المدير العام للشبكة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 370
نقاط : 975
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 26/01/1984
تاريخ التسجيل : 11/03/2014
العمر : 34
الموقع : شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2
العمل/الترفيه : هنا مدرسة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم
: : :
تشرفنا بكم في صفحتنا






مُساهمةموضوع: بئست الحياة أن نبقى ويفنى الإسلام   الخميس نوفمبر 10, 2016 6:05 am

بئست الحياة أن نبقى ويفنى الإسلام



يُشير أعداء الأمّة الى أن (الإسلام هو مشكلتنا)!

ويعيبون علينا محاولاتنا – المتأخّرة الخجولة – في النهوض بالرجوع لله ودين الله .. بالبحث عن أسباب نجاتنا بما نجا به الأوّلون، وتهاون به من تهاون فهان على أمم الأرض.. فذلّ وسقط.

*الإسلام لم يكن يوما بمشكلة بل كان هو الحل الناجع الذي عمل به رسول الله صلى الله عليه وسلّم وصحابته والمسلمون من بعده؛ ليهدموا الشرك وينشروا التوحيد والإيمان والعدل والسلام تحت شرعة الله. هذا الإسلام لم يكن مشكلتهم ولم يكونوا هم مشكلته لأنهم عملوا به كما أنزله الله دون قصقصة أو حذف أو تحريف أو تعديل.

ولم يكن المسلمون الأوائل يعنيهم إعلام قريش ولا غضب كسرى ولا رضى قيصر!، لأن الإسلام عزيز بذاته، ينير طريقهم وينهض بهم ويُعزّهم، فقد كان ولا زال وسيبقى هو منبع الحكمة والهداية..

كان القرآن والسنة منهجهم فلم يُعدّلوه تحت قانون منع الإرهاب، أو إبادة الظلاميين.

وفي الوقت الذي تنتهك فيه أعراض المسلمين على يد أعداء الإسلام، يخرج علينا أرباب السماحة والنعومة ليُحدثونا عن سماحة الإسلام وحوار الأديان ومحاربة الإرهاب والتطرف. وكما قال سيد قطب:

(إنهم لا يريدون للإسلام أن يحكم لأن الإسلام حين يحكم سيُنشئ الشعوب نشأة أخرى وسيعلّم الشعوب أن إعداد القوة فريضة وأن طرد المستعمر فريضة).

*يريد الغرب وأذنابه أن يقنعونا بأن الإسلام هو المشكلة؛ ومن كرمهم يضعون لنا البديل!

البديل عندهم: هو إسلام جديد مطوّر ومحسّن ومعدّل تحت مسميات: (إسلام عصري، إسلام حداثي، إسلام نهضوي، إسلام متحرر، إسلام تقدمي، إسلام إصلاحي، إسلام ديموقراطي، إسلام ليبرالي).

وهذه التسميات وغيرها يختصرها سيد قطب بأنها (إسلام أميركاني)!

والغرب من حرصه على ألا يكون الإسلام مشكلتنا يقوم بدعم شخصيات تتبنّى هذا الفكر مالياً واعلامياً باعتبارهم (مصلحين)، من أمثال ( جمال البنا ونصر ابو زيد وحسن حنفي والجابري وأركون ونوال السعداوي وعدنان ابراهيم وفتح الله كولن ) وغيرهم.

وقد أكّد هذا التوجه تقريرُ مؤسسة راند  RAND الأميركية بعنوان: (إسلام حضاري ديموقراطي) وخاصة دعم (الإسلام الليبرالي) و(الاسلام الصوفي) والأخيرة لها مواقف مخزية في مصر وسوريا وتركيا.


إن (الليبرالية الإسلامية) التي يروج لها الغرب وزبانيته حقيقتها- كما يقول ليونارد بايندر في كتابه Islamic Liberalism  – هي تحرير النص القرآني من التفسير الموروث وتحرير المسلم من النص نفسه.


ومن خلال هذا التحرير يبدأ المسلم بتقبل أفكار مثل حقوق المثليين والشواذ والدعارة والإلحاد.

فالمقصود هو هدم فكرة أن (القرآن والسنة) مرجعية للمسلمين في كافة شؤونهم وبذلك يتم تفكيك الهوية الإسلامية وإعادة تركيبها حسب رغبة الغرب الصليبي والصهاينة.

*كثير من الجماعات الإسلامية جعلت من الخلافة والجهاد شعاراً لها ولمّا جاء من يُنفّذ هذه الفكرة حاربوه بدعوى أن (الوقت غير مناسب).


-عفواً مناسب بتوقيت مْن؟

– آه .. تذكرت .. بتوقيت نيورك وواشطن ..طهران ..أو تل أبيب..

-إذن لماذا تتمسحون به ما دام (الوقت غير مناسب).؟!!

لكن الوقت مناسب دائما عندكم للذلّ والخنوع والنواح والتبعية واللطم!، والوقت مناسب للخسّة وخذلان المجاهدين ومعاداتهم.

*الاسلام (مشكلتنا) لذلك يريدون لنا إسلاماً مقلّم الأظافر..

• منزوع الأنياب.. مسحوب العظم.. مقطوع اللسان، مشلول الأركان.

• إسلام (أليف) ..(وديع) يخضع لمشرط جرّاح التجميل لضرورات حداثية..!!

• إسلام لا يعترف بحاكمية الله والكفر بالطاغوت وتطبيق شريعة الرحمن.

• إسلام يُقبّل يد الظالم ويرتمي عند قدميه ويدير خده الأيسر إذا لطم وليُ الأمر الخدّ الأيمن.

• يريدون لنا اسلاماً بلا جهاد وبلا مقاومة، مع أن الجهاد ذورة سنامه وبتركه توعّدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام بالهوان والذلة.

• يريدون لنا إسلاما يبقينا أحياء آمنين..

وصدق الغزالي بقوله: (بئست الحياة أن نبقى  ويفنى الإسلام).

• يريدون إسلاماَ بلا سيرة صلاح الدين وبلا عزيمة ابن تيمية وأنَفة العز بن عبد السلام و عقيدة محمد عبدالوهاب وشجاعة عمر المختار ونقاء حسن البنا ورجولة سيد قطب.

• يريدون إسلاماً يفزع لإنقاذ كلب أو دولفين ولايريدون إسلاما ينتصر لحرائر بورما والعراق وسوريا وليبيا واليمن وفلسطين ومصر وأفغانستان.

الإسلام ليس مشكلتنا، بل نحن مشكلة الإسلام ومصيبته لأننا سمحنا للغرب باستباحته والجرأة عليه ولم نتمسك به وندافع عنه.

..نحن من خذلنا الإسلامَ وتخلّينا عنه.

يا قوم..

حقيقة إسلامنا – كما قال ابن تيمية- هو كتاب يهدينا، وسيف ينصرنا (وكفى بربك هاديا ونصيرا).

الكاتبة الأردنية : احسان الفقيه




 

_________________
:: التوقيع ::
الفلاش الدعوي الخاص 
بشبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwwr.forumegypt.net https://www.facebook.com/AlshykhTamrMsd https://twitter.com/tamermosad207 https://pinterest.com/tamrmos mermosad207@yahoo.com tamermosad
 
بئست الحياة أن نبقى ويفنى الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2 :: ۩۞۩ منتديات المقالات العامة ومقالات الرأي والرآي الآخر ۩۞۩-
انتقل الى: