شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2


۩ شبكة إسلامية علي منهج أهل السنة والجماعة ۩ شبكة قرآنية ۩ شبكة إخبارية ۩ شبكة توثيقية ۩ شبكة حقوقية ۩ شبكة إعلامية ۩
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالإتصال بنا المتواجدون حاليا علي الشبكةصفحة القرآن الكريم والذكر الحكيممكتبة الصورإستمع القرآن الكريم مباشر عبر المنتديمركز رفع شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2الحوار المباشر تواصل الآن بالدردشةقناة مكملين الفضائية بث مباشردليل المواقعمركز رفع منتدانا علي 4shared قرآن كريم ؛ وموسوعة إسلاميةموقع شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية علي ميدياتابعونا علي صفحتنا الرسمية فيسبوكتابعونا علي صفحتنا الرسمية تويترإشترك في قناتنا الرسمية علي اليوتيوبتابعونا علي جوجل بلسكتب ومؤلفاتقناة مكملين الفضائية الموقع الرسميحسابنا علي twiends.comللــتـــذكـــــــرةالمنطلق الإسلامي الخاص بنا  ( أضف موقعك الآن )تذكر لا تجعل الله أهون الناظرين إليك ( إضغط هـنـــا )
شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2 ترحب بالعضو الجديد ؛ ( ننتظر تسجيلك زائرنا الكريم ) الدليل الشامل للمواقع والمنتديات دليل المواقع والمنتديات 2 من مواضيع المنتدي ::-> جديد الشبكة إضغط هنا الشاشة القرآنية الذهبيةحمل الآن كتاب مجزرة رابعة بين الرواية والتوثيق أبرز 10 مانشيتات ضللت المصرين باب تحريم الظلم والأمر برد المظالم المصحف فلاش القرآن الكريم د. محمد بن عبد الرحمن بن ملهي بن محمد العريفي إستمع للقرآن الكريم تلاوات قرآنية منوعة إستمع إلي القرآن الكريم نقدم لكم اعزائنا العدد الرابع من مجلة رسالة الاسلام الالكترونية تفاصيل التصميم تصميم من الاخر لعام 2012 -
=

=
=
=
=
=










وعد الله للظالمين :: قال الله تعالي (٤١) وَلَا تَحۡسَبَنَّ ٱللَّهَ غَـٰفِلاً عَمَّا يَعۡمَلُ ٱلظَّـٰلِمُونَ‌ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمۡ لِيَوۡمٍ۬ تَشۡخَصُ فِيهِ ٱلۡأَبۡصَـٰرُ (٤٢) مُهۡطِعِينَ مُقۡنِعِى رُءُوسِہِمۡ لَا يَرۡتَدُّ إِلَيۡہِمۡ طَرۡفُهُمۡ‌ۖ وَأَفۡـِٔدَتُہُمۡ هَوَآءٌ۬ (٤٣) وَأَنذِرِ ٱلنَّاسَ يَوۡمَ يَأۡتِيہِمُ ٱلۡعَذَابُ فَيَقُولُ ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ رَبَّنَآ أَخِّرۡنَآ إِلَىٰٓ أَجَلٍ۬ قَرِيبٍ۬ نُّجِبۡ دَعۡوَتَكَ وَنَتَّبِعِ ٱلرُّسُلَ‌ۗ أَوَلَمۡ تَڪُونُوٓاْ أَقۡسَمۡتُم مِّن قَبۡلُ مَا لَڪُم مِّن زَوَالٍ۬ (٤٤) وَسَكَنتُمۡ فِى مَسَـٰڪِنِ ٱلَّذِينَ ظَلَمُوٓاْ أَنفُسَهُمۡ وَتَبَيَّنَ لَڪُمۡ كَيۡفَ فَعَلۡنَا بِهِمۡ وَضَرَبۡنَا لَكُمُ ٱلۡأَمۡثَالَ (٤٥) وَقَدۡ مَكَرُواْ مَڪۡرَهُمۡ وَعِندَ ٱللَّهِ مَڪۡرُهُمۡ وَإِن كَانَ مَڪۡرُهُمۡ لِتَزُولَ مِنۡهُ ٱلۡجِبَالُ (٤٦) فَلَا تَحۡسَبَنَّ ٱللَّهَ مُخۡلِفَ وَعۡدِهِۦ رُسُلَهُ ۥۤ‌ۗ إِنَّ ٱللَّهَ عَزِيزٌ۬ ذُو ٱنتِقَامٍ۬ (٤٧) يَوۡمَ تُبَدَّلُ ٱلۡأَرۡضُ غَيۡرَ ٱلۡأَرۡضِ وَٱلسَّمَـٰوَٲتُ‌ۖ وَبَرَزُواْ لِلَّهِ ٱلۡوَٲحِدِ ٱلۡقَهَّارِ (٤٨) وَتَرَى ٱلۡمُجۡرِمِينَ يَوۡمَٮِٕذٍ۬ مُّقَرَّنِينَ فِى ٱلۡأَصۡفَادِ (٤٩) سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ۬ وَتَغۡشَىٰ وُجُوهَهُمُ ٱلنَّارُ (٥٠) لِيَجۡزِىَ ٱللَّهُ كُلَّ نَفۡسٍ۬ مَّا كَسَبَتۡ‌ۚ إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلۡحِسَابِ (٥١) هَـٰذَا بَلَـٰغٌ۬ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِۦ وَلِيَعۡلَمُوٓاْ أَنَّمَا هُوَ إِلَـٰهٌ۬ وَٲحِدٌ۬ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ ٱلۡأَلۡبَـٰبِ (٥٢) ( سورة إبراهيم )

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 هل تصح قصة الجار اليهودي الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن إليه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأخ تامر مسعد
المدير العام للشبكة
المدير العام للشبكة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 370
نقاط : 975
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 26/01/1984
تاريخ التسجيل : 11/03/2014
العمر : 34
الموقع : شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2
العمل/الترفيه : هنا مدرسة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم
: : :
تشرفنا بكم في صفحتنا






مُساهمةموضوع: هل تصح قصة الجار اليهودي الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن إليه   الثلاثاء مارس 18, 2014 9:30 pm

هل تصح قصة الجار اليهودي الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن إليه
 


هل صحيح ما نسمعه من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه كان له جار يهودي ، وكان يُحسن إليه . سبب سؤالي هو ما قرأته عن عدم صحة هذا !


الجواب :

الحمد لله  أولا : 

القصة المذكورة في مجاورة النبي صلى الله عليه وسلم لأحد اليهود ، وردت في كتب الحديث 
عن بريدة رضي الله عنه قال :

( كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهبوا بنا نعود جارنا اليهودي . قال : فأتيناه ، فقال : كيف أنت يا فلان ؟ فسأله ، ثم قال : يا فلان ، اشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله . فنظر الرجل إلى أبيه ، فلم يكلمه ، ثم سكت ثم قال وهو عند رأسه ، فلم يكلمه ، فسكت ، فقال : يا فلان ، اشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله . فقال له أبوه : اشهد له يا بني . فقال : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأنك رسول الله . فقال : الحمد لله الذي أعتق رقبة من النار )

رواه ابن السني في " عمل اليوم والليلة " (رقم/553) باب ما يقول لمرضى أهل الكتاب ، وغيره ، وإسناده ضعيف .

وقد وردت القصة أيضا من حديث أبى هريرة رضي الله عنه ، عند العقيلي في " الضعفاء الكبير " (2/242) ، وإسناده أيضا ضعيف . قال العقيلي : " وقد روي هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا " انتهى.

ومن حديث أنس بن مالك رضي الله عنه ، رواه الجوزقاني في " الأباطيل والمناكير " (2/195) ، ورجح الدارقطني أنه من مراسيل ثابت ، وليس مسندا عن أنس بن مالك رضي الله عنه . ينظر : " العلل " للدارقطني (12/31-32) .

وروي أيضا من حديث ابن أبي حسين ، رواه عبد الرزاق في " المصنف " (6/34-35) وأيضا (10/315-316) وابن أبي حسين – واسمه عمر بن سعيد بن أبي حسين – من الذين عاصروا صغار التابعين ، ولم يدرك أحدا من الصحابة . انظر : " تهذيب التهذيب " (7/453) فالإسناد مرسل ، منقطع .

والخلاصة : أن طرق القصة كلها ضعيفة ، لا يصح منها شيء . 

وننبه هنا إلى زيادة اشتهرت عند كثير من الناس اليوم ، أن هذا الجار اليهودي كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، ويضع القمامة والشوك في طريقه .

والحق أن هذه الزيادة لا أصل لها في كتب السنة ، ولم يذكرها أحد من أهل العلم ، وإنما اشتهرت لدى المتأخرين من الوعاظ والزهاد من غير أصل ولا إسناد ، والأصل في المسلم الوقوف عند الثابت والمقبول ، خاصة وأن متنها فيه نكارة ، إذ من المستبعد جدا أن يؤذي اليهودي النبي صلى الله عليه وسلم في جواره له من غير اعتراض الصحابة ولا دفاعهم عن نبيهم عليه الصلاة والسلام .

ثانيا : 

مما يدل ـ أيضا ـ على بطلان الزيادة التي أشرنا إليها من أن هذا الجار كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، أن الحديث قد ثبت على وجه آخر سوى المذكور هنا : 

فعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : كَانَ غُلَامٌ يَهُودِيٌّ يَخْدُمُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَمَرِضَ ، فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ ، فَقَعَدَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَقَالَ لَهُ : أَسْلِمْ !! فَنَظَرَ إِلَى أَبِيهِ وَهُوَ عِنْدَهُ ، فَقَالَ لَهُ : أَطِعْ أَبَا الْقَاسِمِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . فَأَسْلَمَ ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ : ( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنْ النَّارِ ) . 

رواه أحمد (13565) والبخاري (1356) وأبو داود (3095) . ففي هذا الحديث أن الغلام اليهودي كان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم ؛ بل في بعض رواياته ـ كما في مسند أحمد (12381) ـ أنه : ( كَانَ يَضَعُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَضُوءَهُ وَيُنَاوِلُهُ نَعْلَيْهِ .. ) 

فأين هذا مما ذكر من أنه كان يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!

ولا يمنع ذلك أن يكون هذا الغلام جارا للنبي صلى الله عليه وسلم .

والله أعلم .
الإسلام سؤال وجواب


عدل سابقا من قبل Admin تامر مسعد في الأحد مارس 30, 2014 3:27 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwwr.forumegypt.net https://www.facebook.com/AlshykhTamrMsd https://twitter.com/tamermosad207 https://pinterest.com/tamrmos mermosad207@yahoo.com tamermosad
 
هل تصح قصة الجار اليهودي الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسن إليه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات نافذة مصر صوت الحرية 2 :: موقع الإسلام سؤال وجواب-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: